محمود عبد الصمد الجيار: الرموز المختزلة في الكتابة العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

محمود عبد الصمد الجيار: الرموز المختزلة في الكتابة العربية

مُساهمة من طرف محمود عبد الصمد الجيار في الثلاثاء سبتمبر 10, 2013 12:50 pm

الرموز المختزلة من كلمة واحدة، فأكثر
في الكتابة العربية

بقلم
محمود عبد الصمد الجيار

يقول الأستاذ الدكتور رمضان عبد التواب (1348 - 1422هـ): «وكانوا يختصرون الكلمة الأخيرة بالألف والهاء )أهـ(، وقد شاع ذلك في المؤلفات المتأخرة، كخزانة الأدب للبغدادي؛ في مثل قوله: «قال ابن هشام في المغني...» وبعد بضعة سطور قال البغدادي: «أهـ كلام المغني».
وعلى ذكر المختصرات لم يمنع العلماء استخدامها في مؤلفاتهم، بشرط أن يبينوا المراد منها في مقدمات كتبهم؛ يقول العلموي: «ومن فعل شيئا من ذلك )الاختصار ( في تأليف، بيّن اصطلاحه فيه، ولا مشاحّة في الاصطلاح، وبيان الاصطلاح في ديباجة الكتاب؛ ليفهم الخائض فيه معانيها. وقد فعل ذلك جماعة من الأئمة لقصد الاختصار ونحوه». (مناهج تحقيق التراث بين القدامى والمحدثين: ص 43، 44).

ويذكر الأستاذ الدكتور محمد عبد السلام هارون (1326 – 1408هـ) نماذج كثيرة لتلك الاختصارات؛ فيقول: «وهناك رموز واختصارات لبعض الكلمات أوالعبارات نجدها في المخطوطات القديمة ولا سيما في كتب الحديث.
وهذا مما سبق به أسلافنا العرب، أو علماء العجم المتأخرون، وقلدهم في ذلك الفرنجة:
ثنا = حدثنا.
ثني = حدثني.
نا = حدثنا، أو أخبرنا.
دثنا = حدثنا.
أنا = أنبأنا، أو أخبرنا.
أرنا = أخبرنا. في خط بعض المغاربة.
أ خ نا = أخبرنا. في خط بعض المغاربة.
أبنا = أخبرنا.
قثنا = قال حدثنا.
ح = تحويل السند في الحديث.
صلعم = صلى الله عليه وسلم.
ص م = صلى الله عليه وسلم.
ع م = عليه السلام.
وكتابة هذه الثلاثة الأخيرة مكروهة عند الفقهاء. وقد استعملها العجم.
رضي = رضي الله عنه.
المصن = المصنِّف، بكسر النون.
ص = المصنَّف، بفتح النون، أي المتن.
ش = الشرح.
الشـ = الشارح.
س = سيبويه.
أيضـ = أيضاً.
لا يخـ = لا يخفى. للعجم في الكتب العربية.
الظـ = الظاهر.
مم = ممنوع. للعجم في الكتب العربية.
م = معتمد، أو معروف. استعمل الأخيرة صاحب القاموس ومن بعده.
إلخ = إلى آخره.
اهـ = انتهى، أو إلى نهايته.
ع = موضع. استعمله صاحب القاموس ومن بعده.
ج = جمع. استعمله صاحب القاموس ومن بعده.
جج = جمع الجمع. استعمله صاحب القاموس ومن بعده.
ججج = جمع جمع الجمع. استعمله صاحب القاموس ومن بعده.
ة = قرية.
ق = قرآن. استعمله صاحب الراموز محمد بن حسن بن حسن المتوفى 866
ح = حديث.
ر = أثر.
ل = جبل.
ثه = الأنثى بهاء.
سم = اسم.
عز = يتعدى ويلزم.
ح = أبو حنيفة، أو الحلبي.
حج = ابن حجر الهيثمي. في كتب الشافعية.
م ر = محمد الرملي.
ع ش = علي الشبراملسي.
ز ي = الزيادي.
ق ل = القليوبي.
شو = خضر الشوبري.
س ل = سلطان المزاحي.
ح ل = الحلبي.
ع ن = العناني.
ح ف = الحنفي.
ا ط = الإطفيحي.
م د = المدابغي.
ع ب = العباب.
سم = ابن أم قاسم العبادي.
ح = حينئذ. في غير كتب الحديث غير [يبدو أنها: عند] الحنفية.
ح = الحلبي. عند الحنفية». (تحقيق النصوص ونشرها: ص 57 – 59).

ثم ذكر الشيخ عبد السلام هارون في الباب الرابع من كتابه (قواعد الإملاء وعلامات الترقيم) رموزاً أخرى؛ منها:
ض = ضعيف.
ر ض = رضي الله عنه.
و = ما لامه واو، استعمله صاحب القاموس ومن بعده.
ي = ما لامه ياء، استعمله صاحب القاموس ومن بعده.
يو = ما لامه واو أوياء، استعمله صاحب القاموس ومن بعده.
د = بلد، استعمله صاحب القاموس ومن بعده». (ص. 44 - 45).

معظم هذه )الرموز( تطالعها أثناء قراءتك لكتب التراث القديمة؛ ولربما تجد غيرها. وأغلب تلك الرموز بقي على حاله في الكتابة إلى اليوم، حتى بعد توافر آلات الكتابة والطباعة الحديثة- كما بقي بعضها مقتصرا على مؤلفه، لا يتعداه إلى كتاب آخر. وهذه الرموز ظاهرة منتشرة في معظم لغات العالم تقريبا.
ونستخدم حديثا رموزاً؛ من مثل:
ف: فاكس.
ت: تلفون. أو إشارة إلى كلمة (توفي في ...) ونحوها مما يدل دلالتها. وإشارة إلى كلمة (تحقيق) وكلمة (تعليق).
د: دكتور، أو دكتورة.
أ: أستاذ، أو أستاذة.
م: مهندس، أو مهندسة.
ش: الشيخ. أحياناً.
ح: الحاج، أو الحاجة. وعند بعض الكتَّاب: الحاشية.
م: ميلادية.
هـ: هجرية. أو هامش.
ص: صفحة. أواختصاراً لجملة (صلى الله عليه وسلم)، وهو مكروه، بل يجب كتابتها دون اختزال.
ط: طبعة... إلى آخر ذلك...
فائدة:
يستحب أن توضع نقطة ).( بعد كل رمز من هذه الرموز وغيرها، وبخاصة إذا كانت في دَرْجِ كلام؛ أي بعدها كلام.

avatar
محمود عبد الصمد الجيار



عدد المساهمات : 41
ذكر العمر : 27


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى