من هنا نبدأ وفي الجنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من هنا نبدأ وفي الجنه

مُساهمة من طرف نور الامل في الأحد يوليو 03, 2011 9:14 pm

من هنا نبدأ وفي الجنه نلتقي...





... فمن هنا نبدأ وفي الجنة نلتقي بإذن الله ..¤.

دعوة للجميع
لنبدأ معاً حياةً ملؤها المحبة والتناصح والإخاء في
الله ولأجل الله
فهل من ملبي




الشيطان أعاذني الله وإياكِم منه
حريص جداً على أن يوقع الخلاف فيما بيننا , أو الفرقة وغيرها
لماذا ؟!
تأملوا هذا الحديث
عن جابر رضي
الله عنه , قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
" إنَّ الشيطانَ قد يئسَ أن يعبُدَهُ المُصلُّونَ في جزيرة العرب , ولكن في التَّحريشِ بينهم "
رواه مسلم
" التَّحريشِ " : الإفساد وتغيير قلوبهم وتقاطعهم



أن النبي صلى الله عليه وسلم قد نهى عن الهجر في أحاديث كثيرة صحيحة
عن أنس رضي
الله عنه , قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" لا تقاطعُوا ولا تدابرُوا ولا تباغضُوا ولا تحاسدُوا ,
وكونُوا عباد
الله إخوانا , ولا يَحِلُّ لمسلم أن يهجُر أخاهُ فوُق ثلاثٍ "
متفق عليه




وعن أبي أيوب رضي الله عنه , أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
" لا يَحِلُّ لمسلم أن يهجُر أخاهُ فوق ثلاثِ ليالٍ , يلتقيَانِ ,
فيُعرضُ هذا ويُعرضُ وهذا , وَخَيْرُهُمَا الذي يبدأ بالسـَّـلام "
متفق عليه




وعن أبي هريرة رضي الله عنه , قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" لا يحلُّ لمسلم أن يهجُر أخاهُ فوق ثلاثٍ , فمن هجرَ فوقَ ثلاثٍ فمات دخل النـار "
رواه أبو داود بإسناد على شرط البخاري ومسلم




وعن أبي هريرة رضي الله عنه , أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :


" لا يحلُّ لمؤمنٍ أن يهجرَ مُؤمنا فوق ثلاثٍ ,
فإن مرت به ثلاثٌ فليلقَهُ وليُسَلِّمْ عليه ,
فإن رد عليه السلام فقد اشتركا في الأجر ,
وإن لم يَرُدَّ عليه فقد باءَ بالإثمِ وخرجَ المُسَلِّمُ من الهجرةِ "
رواه أبو داود بإسناد حسن




قال أبو داود : إذا كانت الهجرة لله تعالى فليس من هذا في شيء
فلا تحقروا أمراً صغيراً فمع الأيام يكبر وتعتاد عليه النفس
ويصبح أمراً عادياً , لكنه بالنسبة للشيطان أمرٌ عظيم
قد تكون صديقتكِ / صديقك بحاجةٍ إليكِ / إليك
بحاجة إلى عون نفسي أو معنوي منكِ / منك
فأين أنتِ عنها ؟؟؟!!!
فأين أنت عنه ؟؟؟!!!
فالراحمون يرحمهم الله
ألا تريدون الرحمة من
الله ... ؟؟




قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:
"أوثقُ عُرى الإيمانِ المُوالاةُ في
اللَّهِ والمُعاداةُ في اللَّهِ
والحُبُّ في اللَّهِ والبُغْضُ في اللَّهِ"فالأخـــوة في الله رباط إيماني يقوم على منهج الله
ينبثق من التقوى ويرتكز على الإعتصام بحبل الله
وهي صفة ملازمة للإيمان
وخصلة مرافقة للتقوى
اذ لا أخوة بدون إيمان ولا إيمان بدون أخوة

__________________ التــــوقيـــع _________________

منتدى الفقه الاسلامي واصوله ||ملتقى كل الأحبة العرب معنا تحت رأية الاخوة في الله ||


يارب أسألك باسمك الأعظم أن تقبض روحي وهي في شرف السجود لك أشهدك يا رب إني لك مستجيره لك مشتاقهه لك سباقه لك محبه فأحبب اللهم لقائي يا أكرم الأكرمين
avatar
نور الامل
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 321
انثى العمر : 26


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى